البيت الأبيض في حالة ذعر .. أوبـك+ تخفـض الانتـاج والنفـط يـرتفـع لـ 94 دولار AlmustakbalPaper.net البرلمان يستعد لكسر قيود قوانين الضمان والتقاعد والخدمة العسكرية AlmustakbalPaper.net صندوق الإسكان يعلن صرف أكثر من تريليون دينار خلال 9 أشهر AlmustakbalPaper.net الخارجية والأمن القومي يبحثان جهود العراق لإقناع الدول بسحب رعاياها من الهول AlmustakbalPaper.net الـداعشـي «أبـو جنـدل» فـي قبضـة ابطال مكافحة الارهاب AlmustakbalPaper.net
ومن السوشيال ميديا ما فككتْ الأسر
ومن السوشيال ميديا ما فككتْ الأسر
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
جواد كاظم غلوم
ما الذي تفعل فينا الشبكات العنكبوتية وهي تنسج لنا وتخيط لنا شباكا تحاصرنا وصرنا أسارى لها مع انها واهنة مثلما وصفَ الله تعالى شباكَ العناكب؟
يبدو أننا نسير الان في طريق أشبه بطريق الغاب؛ طريق مليء بالذئاب الافتراضية لكنها أضحت مفترسة لعقولنا وتكاد تنهشنا وتُعمي أنظارنا.
أنا وزوجتي وأولادي نمشي متباعدين وكأننا غرباء بعد ان كنّا لحمة واحدة وأسرة يحوطها حزام المحبة والروابط الحميمية وخوفي ان نغدو بلا مشاعر في المقبل القريب اذا بقينا أسرى العولمة الرقمية.
خوفي ان يكون غوغل والفيسبوك والتويتر والتلغرام وبقية نظم الميديا هم الحاضنة الاكثر رحابة وسعة من العائلة التي بدأت تتفكك وكأن هذه النظم متخمة بالمشاعر الأسرية والحبّ وننسى أواصر العائلة وحنوّ الأب والأم والإخاء بين الأشقاء.
يحزنني ان ارى بيوتنا دون جلسات تضمنا معا ولا حوارات نتبادل خلالها وجهات النظر بشأن علاقاتنا الجميلة الحميمية ولا مائدة تجمعنا وتزودنا بالعافية والمحبة ولمّ الشمل.
بيوت كل أفرادها منعزل عن الآخر وكل واحد فيه متصل بآخر بعيد جدا وخارج محيط الأسرة يتحادثان معا وقد يريان احدهما الاخر ولكن بلا أنفاس متمازجة مع بعضها ولا دفء القربى يوصل بينهما ولا يدٌ حانية تربت على الكتف استحسانا.
فالأب الذي تلتمّ العائلة حوله عزلَ نفسه ليحاور ويتضامن مع آخرين بعيدين عنه مسافةً ولا صلة قرابة تربطهم، والام التي كانت تغدق على نسلها بحنانها انشغلت بعالمها الافتراضي واخذت تدردش مع أخريات في أقصى أقاصي الارض، بينما تناديها ابنتها وتطلب منها حاجاتها لكنها لا تعبأ بها وتيأس البنت وتقعد ملومةً محسورةً.
اية بلوى حينما يكون البيت واهنا مثل بيت العنكبوت، نائيا عن أقرب المقربين اليه، بيت كل أفراده بمعزل عن أقرب الناس اليه.. اية فرقة مؤلمة عندما يخلع الاب والام والأشقاء مسؤولياتهم العائلية ويكونون متسولين لاسترضاء الأباعد، يتسولون كلمة إعجاب وثناء مزيف وينتشون بتفاعلٍ كاذب ممن لا صلة تربطهم ولا محبة.
غدونا نستجدي الحنان من الغريب ولا نهتم بالقريب ولا نعبأ بحنان الاب والام والاشقاء. 
تلك الام تراقب ما يدور في العالم وتضع بصمتها وتدلو بدلوها في شؤون الغرباء وتنسى هموم ومشاغل الأقرباء ولا تدري ما يدور في بيتها؛ يحزنها ذلك الفتى الذي كتب في حسابه سطورا يعلن عن حزنه لكنها تغفل عن ابنتها الغارقة في الحزن والوحدة.
وذلك الاب يهتم بكل مشاكل العالم ويحلل وينظر لكل ما يجري من احداث اليوم والأسبوع ولكنه لا يعلم ماذا يدور في بيته ولا يقدر على فهم الجفاف العاطفي والروحي الشائع وسط أهله. وقد يدسّ نفسه ويتأثر وينصح فتاة عابرة تمرّ بأزمات نفسية لكنه لا يهتمّ بابنته فلذة كبده التي تمرّ بأزمات قد تضاهي أزمات تلك الفتاة المجهولة.
رابط المحتـوى
http://almustakbalpaper.net/content.php?id=72405
عدد المشـاهدات 146   تاريخ الإضافـة 08/08/2022 - 09:29   آخـر تحديـث 06/10/2022 - 14:16   رقم المحتـوى 72405
محتـويات مشـابهة
الحكيم يدعو إلى إيلاء الأسرة التربوية الإهتمام الخاص ومواكبة الأنظمة العالمية
خطة جديدة لتغذية الأهوار ومنع سكانها من الهجرة جراء شح المياه
العراق مرشح لعضوية لجنتين ومنصبين في الجامعة العربية
الحكيم يوجه رسالة إلى الصدر وأنصار التيار: كنا وما زلنا وسنبقى أبناء وطن
التربية ومنظمة دولية تخططان لتوسيع نطاق التغذية المدرسية في العراق

العراق - بغداد - عنوان المستقبل

almustakball@yahoo.com

الإدارة ‎07709670606
الإعلانات 07706942363

جميـع الحقوق محفوظـة © www.AlmustakbalPaper.net 2014 الرئيسية | من نحن | إرسال طلب | خريطة الموقع | إتصل بنا