الإطار والتيار في الشارع: الرهان على المطاولة AlmustakbalPaper.net الداخلية تعلن الإطاحة بمبتز ألكتروني بكمين محكم في بغداد AlmustakbalPaper.net الاثنين.. المحكمة الاتحادية تنظر بدستورية قانون الأمن الغذائي AlmustakbalPaper.net قانوني يحذّر من «فراغ تشريعي» العام المقبل: يوقف النفقات المالية AlmustakbalPaper.net علاوي يدعو الى عقد جلسة البرلمان في «أي مكان» لتشكيل الحكومة AlmustakbalPaper.net
شركات النفط الكبرى تهجر كردستان: حقولكم خارج القانون
شركات النفط الكبرى تهجر كردستان: حقولكم خارج القانون
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
أعلنت شركة «بيكر هيوز» الأميركية العملاق العالمي في مجال خدمات حقول النفط، انسحابها من العمل في إقليم كردستان العراق امتثالاً لقرار المحكمة الاتحادية العليا وتعليمات وزارة النفط بشأن إنتاج وتصدير النفط والعمل في الإقليم، وفتحت خطوة الشركة المذكورة الباب واسعاً أمام تكهنات وتوقعات بانسحاب شركات عالمية كبرى أمثال «هاليبرتون» و»شلمبرجر» الأميركيتين لتلحقا بشركة «هيوز».
وقال الخبير الاقتصادي، نبيل المرسومي، إن «هناك 57 عقداً بين شركات عالمية وإقليم كردستان منذ عام 2005 إلى الآن، وعشرات من تلك الشركات صغيرة ومتوسطة، وقليل منها شـــــركات عملاقة».
وبين أن «الخلاف الآن أصبح خلافاً حاداً وجذرياً بين الإقليم والمركز بعد قرار وزارة النفط وضع الشركات النفطية العاملة في الإقليم التي لم تقطع علاقتها مع الإقليم ضمن (القائمة السوداء) وإنهاء تعاقداتها، لذلك أعلنت شركة (بيكر هيوز) الأميركية للخدمات النفطية امتثالها لقرار المحكمة الاتحادية وانسحابها من العمل في الإقليم، خاصة أن لديها عملا كبيرا في جنوب العراق، تحديداً في حقلي (الغــــراف والناصرية) بكلفة 370 مليون دولار، كما أن لديها عقودا كبيرة مع الحكومة الاتحادية، وهي تعد من أهم شركــــــــات الخدمات النفطية في العالم، وهذه أول شركة نفطية كبرى تنسحب من الإقليم».
وتوقع المرسومي «انسحاب شركتي (هاليبرتون) و(شلمبرجر) الأميركيتين في الأيام المقبلة»، مبيناً أن «»انسحاب شركة (بيكر هيوز) الأميركية للخدمات النفطية، وبرغم أنها شركة واحدة، ولكنه بالتأكيد سيؤثر في إنتاج النفط في الإقليم، فهو لا يحتاج فقط إلى شركات لاستخراج النفط وإنما لشركات تقدم الدعم اللوجستي من ناحية الحفر والتسميد».
وأشار الخبير الاقتصادي إلى أن «أغلب الشركات الأجنبية التي لديها عمل في العراق، ولا سيما التي لديها أعمال كبيرة في جنوب ووسط العراق، ستنهي أعمالها في الإقليم خوفاً على مصالحها».
وفي تطابق مع توقعات الخبير المرسومي، رأى عضو لجنة الاقتصاد والصناعة النيابية، النائب سوران عمر، أنه «من المتوقع أن نشهد انسحابات أخرى لشركات عالمية من الإقليم لديها مشاريع كبرى في جنوب العراق، فضلت مصالحها مع الحكومة الاتحادية بصفة قانونية على الإشكاليات والمنازعات بين الإقليم والمركز».
وفيما يتعلق بمدى إسهام انسحاب الشركات الأميركية في استجابة حكومة إقليم كردستان لقرار المحكمة الاتحادية وسلطات وزارة النفط، بين أن «جميع المحادثات والمفاوضات إلى الآن بشأن المناصب وليس بشأن استحقاق الإقليم أو المشكلات بينه وبين المركز، خاصة فيما يتعلق بالنفط والغاز، وكان لابد من حل المشكلة منذ بدايـــــــة إصدار المحكمة الاتحادية قرارها بإلـــــغاء قانون النفط والغاز في إقليم كردستان».
وعن الآثار الاقتصادية لانسحاب الشركات من الإقليم، رأى عمر، أن «انسحاب الشركات الأجنبية العاملة في إقليم كردستان سيؤثر بشكل كبير في حكومة الإقليم من الناحية الاقتصادية، خاصة أن 90 % من إيرادات حكومة الإقليم تأتي من واردات النفط، وبالتالي فإن انسحاب هذه الشركات سيوقف تصدير النفط، وهذا يعني إنهاء الإقليم اقتصادياً، ونأمل ألا يحدث ذلك وألا نصل إلى هذا الحد».
وأضاف، «باعتقادي فإن الشركات العالمية ليس من مصلحتها أن تخوض هذه المعركة مع المحكمة الاتحادية»، مبيناً أن «الحل الوحيد لهذه المشكلة هو إصدار (قانون النفط والغاز) في مجلس النواب الاتحادي».
رابط المحتـوى
http://almustakbalpaper.net/content.php?id=71875
عدد المشـاهدات 153   تاريخ الإضافـة 27/06/2022 - 06:53   آخـر تحديـث 14/08/2022 - 10:12   رقم المحتـوى 71875
محتـويات مشـابهة
«أوبك» تقرر زيادة إمدادات النفط من 7 دول بينها العراق
خلال شهر.. ارتفاع الصادرات العراق النفطية الى المصافي الصينية المستقلة
نائب يدعو إلى اتفاقية «كونكريتية» بين الإقليم وبغداد بشأن الملف النفطي
القانونية البرلمانية تفصّل المسارات الدستورية لحلّ البرلمان وإجراء انتخابات مبكرة
النفط تعلن تخصيص 35 مليون لتر وقود لكربلاء استعداداً لعاشوراء

العراق - بغداد - عنوان المستقبل

almustakball@yahoo.com

الإدارة ‎07709670606
الإعلانات 07706942363

جميـع الحقوق محفوظـة © www.AlmustakbalPaper.net 2014 الرئيسية | من نحن | إرسال طلب | خريطة الموقع | إتصل بنا