العدد 813 - 0014-09-18
  من نحن ؟ اتصل بنا الصفحة الرئيسية
إرهاب غذائي خليجي تركي يضرب السوق العراقية    النائب علي لفتة المرشدي: هدفنا خدمة الناس ومواجهة التحديات بروح الفريق الواحد    ترويج إعلامي كاذب للضغط على التحالف الوطني للتخلي عن الداخلية.. الـحـكـومة فـي مـهـب ريـح الـتـسقـيـط: الـجـنـسـيـة لـ «10» آلاف إيـرانـي!!    اسـتـيـعـاب الـصـدمـة والـقــوى الــثـوريـــة    رئيس البرلمان: نريد أن ننتهي من دولة الوكالة    محافظ البصرة: لدينا خطة استراتيجية متكاملة للكهرباء بانتظار تصويت المجلس    مكافحة الإرهاب يقتل الوالي الشرعي لـ «داعش» في جرف الصخر    الأسد لمبعوث العبادي: يجب الضغط على الدول التي تدعم «داعش»    عـــائــدات إنــتــاج الـــتــمـــور تــبــلــغ مـليــار دولار سنوياً    هل تنوي واشنطن العودة من «النافذة» بعد أن خرجت من «الباب»؟    «مراهقو» السعدية أداة قتل بيد «داعش».. ومصدر امني: يجب تنفيذ حملة عسكرية    القضاء: عمليات الخطف تنتهي بالقتل.. والدوافع مالية بحتة    ستورم الدنماركي.. «تاجر مومسات» أوقع أنور العولقي بفخ شقراء أوكرانية فقتلته طائرة دون طيار    العراق يحذر بابا الفاتيكان من محاولة اغتياله من قبل «داعش» في البانيا    توقيف شبكات تجنيد «جهاديين» في فرنسا وكوسوفو    المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان تبرئ لندن في قضية مقتل عراقي عام 2003    مقتل 4 من قادة «داعش» بغارة أميركية شرق الموصل    إنجاز 50 بالمئة من مشروع إسكان الفقراء في دور واطئة الكلفة    وزير الصناعة يدعو لمكافحة الفساد ومظاهر التلاعب بالمال العام    صحة كركوك تطلق حملة لسحب الدجاج المجرثم بـ «السالمونيلا»    
 

إحصائيات الموقع
الزوار المتواجدون حالياً : {VISNOW}
عدد زيارات للموقع : {MOREVIIS}


حالة الطقس
العظمى : 21 C° الثلاثاء
الصغرى : 12 C°

الخميس الاربعاء
C° 21 C° 22
C° 11 C° 13

البحث
البحث داخل الأخبار

الأرشيف


مقالات

إستفتاء

كيف ترى مستقبل العملية السياسية في العراق







ديـالــى يـهـددهــا الإرهــاب.. و"مـحـسـوبـيــات" الـوظـائــف

 
2013-02-27 19:03:04
عدد المشاهدات : 360

بغداد / المستقبل العراقي تتزايد أعداد البطالة والفقر في محافظة ديالى لما تشهده من قلة المشاريع الاستثمارية في القطاعين الزراعي والصناعي، وكذلك عدم استقرار الأوضاع الأمنية والذي يعدّ سبباً طارداً لأي نشاط اقتصادي، فضلاً عمّا تخلفه المجاميع المسلحة من ضحايا العمليات من معاقين، وأرامل، وأيتام، كلّ هذه المؤشرات أدت إلى تصنيف ديالى في خانة المحافظات "الأفقر" في العراق. وبحسب مسؤولين ومختصين في المحافظة ان 35% من السكان هم تحت مستوى خط الفقر؛ فيما رجحوا ارتفاع النسبة إلى 45%. ويقول رئيس اللجنة الاقتصادية والمالية في مجلس محافظة ديالى جليل الدلوي، لوكالة "شفق نيوز"، ان "نسب الفقر في ديالى والمحافظات الأخرى ازدادت بشكل كبير بعد عام 2003 بسبب الأحداث الأمنية والطائفية وفقدان الكثير من الأسر لمعيلها"، مبينا ان "أكثر من 35% من سكان المحافظة تحت خط الفقر". ويرجح الدلوي "ارتفاع نسبة الفقر في ديالى إلى أكثر من 45%؛ بسبب عدم الاستقرار الأمني وقلة المشاريع الاستثمارية"، مشيرا الى ان ذلك "تسبب في بطالة واسعة في الأيدي العاملة فضلا عن قلة فرص التعيين للخريجين منذ سنوات عدة". من جهته يقول مستشار المحافظ لشؤون الاعمار والاستثمار راسم إسماعيل ان "معدلات الفقر في المحافظة تتراوح بين 29-35% بسبب ظروف التهجير وانهيار القطاع الزراعي وتعطيل القطاعين الصناعي والخاص إضافة إلى عدم توزيع التعيينات في المحافظة بشكل عادل وبحسب قواعد البيانات في عموم الوحدات الإدارية". ويضيف ان "نسب الفقر في ديالى كانت قد شهدت مع بدء العام الجديد تراجعا الى نسبة 24% بعد التحسن الأمني الذي أسهم بانتعاش الأسواق وعودة أصحاب المحال والمهن الى أعمالهم اضافة الى المبادرة الزراعية التي أسهمت بشكل كبير في رفع المستوى الاقتصادي للمزارعين". ويتابع إسماعيل ان "تثبيت عقود موظفي بشائر الخير البالغ عددهم نحو 20 ألف شخص سيسهم بحد كبير في خفض معدلات الفقر بشكل ملحوظ اضافة الى مشروع بناء محطة كهرباء غازية في ناحية المنصورية التي ستوفر فرص عمل لأكثر من 5 آلاف عاطل في المحافظة"، مشددا على "ضرورة تفعيل الاستثمار لإنعاش الواقع المعيشي لعدم جدوى المشاريع الصغيرة في استيعاب العاطلين عن العمل". في حين يقول رئيس المجلس المحلي لناحية بهرز عدنان الخشالي ان "نسبة الفقر في الناحية والمناطق المجاورة تتجاوز 30% لعدم وجود خطط تشغيل مبرمجة للعاطلين وبسبب تأثير العمليات الإرهابية والتهجير في تردي القطاع الزراعي؛ اضافة الى نقص الدعم الحكومي للمزارعين وتأخر إطلاق قروض المبادرة الزراعية". ويضيف الخشالي ان "غياب خطط معالجة البطالة لدى الخريجين وانعدام مكاتب تشغيل العاطلين ولد ضغطا كبيرا على معيلي الأسر في المحافظة وبالتالي ارتفاع مستوى الفقر اضافة الى سوء توزيع التعيينات وتباينها بين الوحدات الإدارية". أما مدير مكتب حقوق الإنسان في ديالى صلاح المجمعي فيقول إن "توسع ظاهرة الفقر بديالى هو بسبب ظروف الإرهاب وفقدان الأسر لمعيليها مما ولد عددا من المشكلات في المحافظة أبرزها التسول وعمالة الأطفال؛ وتركهم للدراسة والعمل في اماكن لا تناسب اعمارهم وإمكانياتهم". ويرجع اسباب الفقر في المحافظة الى "ظاهرة الطلاق المبكر وصعوبة تلبية متطلبات الزوجة في الكثير من العائلات الى جانب عمليات الإرهاب التي خلفت آلاف الأرامل والأيتام من دون معيل". ويضيف المجمعي ان "قلة ميزانية المحافظة السنوية وقلة المشاريع الراعية لشتى الشرائح وانعدام فرص العمل جعل المحافظة في مقدمة المحافظات العراقية من حيث الفقر". يشار الى ان المجموع الكلي لسكان محافظة ديالى يبلغ مليونين و500 ألف نسمة وتتركز النسبة الأكبر منهم في المناطق الزراعية والأرياف مقارنة مع مراكز المدن والبلدات. وكان وزير التخطيط و التعاون الإنمائي العراقي علي الشكري، قد اعلن في وقت سابق عن ارتفاع معدلات الفقر في البلاد، وقال في بيان نشرته الوزارة ان "هناك نسبة مرتفعة بعدد الفقراء وحجم البطالة في العراق، برغم ان العراق من البلدان الغنية الذي يفترض ان تقل فيه فئات الفقراء وتنخفض أيضاً نسبة البطالة فيه". يشار الى نسبة الفقر في عموم البلد تبلغ 23 % وفقا للإحصائيات الرسمية التي أجرتها اللجنة العليا المشرفة على مكافحة الفقر في وزارة التخطيط؛ اما فيما يتعلق بنسب الفقر في المحافظات فتتصدر محافظة المثنى في نسبة الفقر اذ وصلت الى 49% تليها الديوانية وبابل وصلاح الدين؛ في حين تنخفض نسبة الفقر في محافظات إقليم كردستان لاسيما السليمانية واربيل بشكل كبير.
  اتصل بنا روابط سريعة
 
برمجة و تصميم eSite - 2013
للإتصال بنا عن طريق البريد الإلكتروني : info@almustakbalpaper.net
الرئــــــــيسية سياسي
محلي عربي دولي
اقتصادي ملفات
تحقيقات اسبوعية
فنون ثقافية
رياضة الأخيرة